السبت، 19 ديسمبر، 2015

المرجع الصرخي .. نأمل ان يكون التحالف الاسلامي عند حسن ظن الملايين المحرومين

(بقلم / باسم البغدادي)
ما تمر به منطقة الشرق الاوسط وبالخصوص الدول العربية والاسلامية من انتهاكات صارخة لحقوق الانسان من تهجير ونزوح قسري وقتل والتمثيل بالجثث وهدم البيوت على ساكنيها ومؤامرات تدار من محاور الشر الدول الكبرى ومنها ايران وامريكا حيث نجدهم يدعمون الفئات المتطرفة والمتعصبة مثل داعش والمليشيات المجرمة حيث نجد هذه المؤامرات تمس الدين الاسلامي والهوية الاسلامية لدولنا العربية مما جُعِلَ الاسلام بنظر الغير دين الارهاب مع الاسف .
وهنا استلزم على الدول العربية ان تتخذ  موقفا موحداً صارما امام الفصائل المتطرفة التي تدعي التسنن والتشيع والطائفتين منهم براء ويجب وضع حد للدول التي تدعمهم وما تشكل من تحالف اسلامي حديث كان الامل للشعوب المستضعفة كسوريا والعراق حيث نجد هذه الجماعات تنشط في هاتين الدولتين ولكن نأمل ان يكون هذا التحالف بعيد عن تنافسات دول الشر ومنها امريكا وايران لانهما السبب في تلك الفتن والجرائم وتصفية الحسابات بينهم .
فأذا كان التحالف الاسلامي بعيد عن تناحرات وتصارعات تلك الدول فنحن وكما قال المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في بيانه الموسوم الذي نشر على موقعه الرسمي (التحالف_الإسلامي...بين...الأمل والواقع ) من الداعمين له بكل قوة ...
حيث قال المرجع الصرخي فيه ..
(بسم القوي العزيز .....
الجميع يسأل عن التحالف الإسلامي ونحن نسأل معهم ...ونأمل ان يكون موجودا أو سيوجد فعلا ...ونأمل ان يكون بعيدا عن منافسات وصراعات ومنازعات محاور القوى الدولية ...ونأمل أن يكون قويّا رصينا متحمّلا مسؤولية الشرع والأخلاق والانسانية في تخليص شعوب المنطقة خاصة في ‫#‏العراق و ‫#‏سوريا من الظلم والحيف والفقر والمرض والهجرة والنزوح والحرمان والقتل والإرهاب ؟؟ فإذا هو كذلك فانه عمل جريء وشجاع واننا وبإسم مَن يوافقنا من أبناء شعبنا ‫#‏العربي والإسلامي المظلوم نعلن تأييدنا ومباركتنا ودعمنا الكامل للتحالف الإسلامي ، ونأمل ان يكون التحالف عند حسن ظن الملايين المحرومة المظلومة التي تركت الديار قفارا وسكنت البراري والجبال وعبرت البحار وغرق وفُقِدَ الآلاف وهم يشكون ظلم العباد الى الله الواحد الأحد.
رابط موقع البيان للاطلاع
http://cutt.us/SidCd

واخيرا نقول ان تشكيل التحالف الاسلامي كان خطوة ايجابية امام حل مشاكل المنطقة من صراعات وانتهاكات وما اعلن من اهداف عند تشكيله ومنها القضاء على الارهاب المليشياوي والتكفيري في المنطقة جعلنا نصبوا اليه عسى ان يعيد الامل الى المحرومين من الدول التي تجذر فيها هذا الارهاب وارجاعها الى حاضنة الدول العربية بعد ان اختطفتها دول الاستكبار المجرمة مثل امريكا وايران .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق